Skip to content

مقام الصَبَـا ..

و ما أدراكم ما مقام الصبا ؟

أكثر المقامات حزناً , و أصعبها على الملحنين , فلا يستخدمه إلا ملحن متمكن لكي يستطيع الخروج منه و العودة له .

و لم أجد إلى الآن أغنية وضع الصَبَا مقاماً رئيسياً لها , إلا ” هوه صحيح الهوى غلاب ” لكوكبة الشرق , فهي اصبحت المثال الواضح الكامل للصبا . و من لا يعرف هذه الاغنية التي لحنها العبقري زكريا أحمد عام 1960م بعد خلاف بينه و بين أم كلثوم استمر لمدة 13 سنة .

هو صحيح الهوى غلاب ؟ ما عرفش انا !
والهجر قالوا مرار وعذاب واليوم بسنة !

عبادي الجوهر ايضاً تغنى بهذا المقام , كنت سأسرد اسماء الاغاني هُنا و لكن أحدهم مشكوراً قام برفع مقطع بسيط لعدة أغاني لعبادي على مقام الصبا , و للأمانة لم أكن أعلم بأن هذه الاغاني على مقام الصبا الا مؤخراً , بإستثناء معشوقتي ” المزهرية ” .

مقام الصبا يتميز بحُزنه و شجنه , و قربة من القلب , أقرب مثال لهذه النظرية ؛ ” مقادير ” للراحل طلال مداح , أكاد أقسم بأن هذه الأغنية هي الأشهر عربياً , كيف لا و نحن ندندن بكلماتها حتى و إن سمعنا كلمة أخرى على وزن ” مقادير ” .

لست بعالم بالموسيقى او بالمقامات , حتى أني لا أحفظ من السلم الوسيقي الا ” فا , صول , لا ” , و لكن ما دفعني للكتابة عن هذا المقام هو شغفي بالموسيقى الشرقية الأصيلة .

الكلام عن هذا المقام يطول , و لست بأهل للحديث أكثر , و لكن أختم تدويني هذه بإقتباس بسيط من منتديات القيصر .

مقام الصبا فريد جداً من نوعه على الناحية الموسيقية، فهو في الحقيقة ناقص علمياً، وسلمه يفترض أن يكون غير صحيح ،  فكل سلم موسيقي لابد وأن ينتهي بنفس النوتة التي بدأ منها، إلا مقام “الصبا” ، فقراره لا يماثل جوابه، وهذا يجعله متفرداً معزولاً، كما هو إحساسه، ليس منشقاً عن مقام، ولا ينشق مقام منه (هناك قلة من الباحثين يصنفونه تحت نسل البياتي)

و أخيراً :

إهداء لصديقي و أخي عبدالله – عشان ما يزعل – لأنني لم أذكر العندليب .

لم أجد إلا هذه .. من أروع ما غنى العندليب ” يابويا ” .

مُلاحظات :

*  كل ما سبق , محاولة تدوين شيء بسيط للموسيقى الشرقية من شخص يكره الموسيقى الغربية .

مهم : * هو مقام الصَبَـا , و ليس الصِبَـا .

الأولى

بسم الله ابدأ

وبعد أكثر من ثلاثة اشهر , قررت أن تكون مدونتي في عالم ” wordpress ”

23 / سبتمبر / 2012 .. الخامسة و النصف فجراً !